5 نصائح للتعامل مع غيرة الأطفال

5 نصائح للتعامل مع غيرة الأطفال

القسم : مشاهدات : 10572

ملخص المقال

الأطفال توجد لديهم العديد من المشاعر مثلهم كمثل أي شخص كبير و ناضج كالغيرة ، بالعكس قد تزداد بعض المشاعر لدى الأطفال و ما يميز كل هذه المشاعر البراءة ، و من المشاعر الطبيعية التي تنتاب الأطفال " الحب - الغيرة " و الغيرة قد تصحبها بعض السلوكيات اللاارادية التي قد لا تنال إعجابك ، لذا إليكِ بعض النصائح لتتعاملي معها بطريقة صحيحة :

تابعونا على قناتنا على يوتويب ليصلكم كل جديد

الأطفال توجد لديهم العديد من المشاعر مثلهم كمثل أي شخص كبير و ناضج ، بالعكس قد تزداد بعض المشاعر لدى الأطفال و ما يميز كل هذه المشاعر البراءة ، و من المشاعر الطبيعية التي تنتاب الأطفال " الحب - الغيرة " و الغيرة قد تصحبها بعض السلوكيات اللاارادية التي قد لا تنال إعجابك ، لذا إليكِ بعض النصائح لتتعاملي معها بطريقة صحيحة :

 -1- التدليل الزائد :
طريقة معاملة الطفل منذ ولاته و الجو العام المحيط به من الوالدين ، فالتدليل الزائد و المعاملة المبالغ فيها أياً كانت الأسباب تؤثر بشكل عام في شخصية الطفل و بأكثر من طريقة ، و من أهم هذه المشكلات التي تحدث الغيرة ، فإذا أصبح للطفل أخ أو أخت ، قد يشعر الطفل بالغيرة الشديدة من مجرد الكلام و التصرفات الطبيعية جداً ، و ذلك لشعوره بأن أحد يأخذك منه و لو بطريقة بسيطة جداً ، لذا يفضل دائماً الاعتدال في التعامل مع الاطفال .

2-  التعسف في التعامل مع الطفل :
لا يمكن أبداً تربية طفل سوي و طبيعي ، بالتعامل معه بطرق تعسقية و تحكمية لأن هذه الطريقة من شأنها أن تنمي بداخله العديد من الصفات الغير مرغوبة بها و السلبية للطفل ومنها " الانطراء - العنف - الأنانية - الغيرة " 

3- المقارنة مع الآخرين :
بالتأكيد المقارنة بأشخاص آخرين أسوء الطرق التي تدمر الطفل بشكل كبير نفسياً ، و بالتأكيد تجعله يشعر بالغيرة بشكل كبير ، و الشعور بأنه  شخص غير مرغوب فيه ، بالتالي سيحمل المزيد من مشاعر الكره تجاه الآخرين - الرغبة في الجلوس بمفرده ، و بالتأكيد الكثير و الكثير من الشعور بالغيرة المفرطة تجاه أي أشخاص يتم مقارنتهم به ، لذا إذا أردت أن يكون طفلك طفل سوي امنحه طفولة خالية من المقارنات .

 4- المسابقات الغير متناسبة مع مواهب الطفل :
روح التنافس مهمة جداً و مطلوبة لتنمية قدرات الأطفال ، إلا أنها يجب أن تكون مناسبة لهم ، بمعني أن يكون المتسابقين بنفس العمر و المسابقة متناسبة مع مهاراتهم و لا يوجد فوارق كبيرة بينهم التي من شأنها أن تجعل المنافسة غير عادلة ، و ان كانت بغير هذه الشروط فبالتأكيد ستساعد في شعور الطفل بالغيرة و الاحباط .

5- الاهتمام بالطفل حديث الولادة و إهماله :
على الرغم من فرحة الوالدين بالطفل الجديد إلا أنه ينصح دائماً بالحرص على التعامل مع الطفل و عدم اهمال الطفل الأكبر ، فالصغير لن يشعر بشيء على عكس الأخ الأكبر فهو من سيتأثر بمعاملتكم و يشعر بطريقة خارجة عن إرادته بالغيرة و قد تصل معه لبعض التصرفات الخطيرة تجاه الطفل الجديد .

فقط اعتدلوا و عاملوا أطفالك بطريقة تربوية صحيحة لتربية أطفال أسوياء .