“ملخص المقال

سرطان عنق الرحم هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء في جميع أنحاء العالم، تعرفى فى المقال التالى على 10علامات لا يجب تجاهلها تنذر بسرطان عنق الرحم.

كتبت : زهرة تقى

سرطان عنق الرحم هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء في جميع أنحاء العالم،ويحدث في خلايا عنق الرحم، والجزء السفلي من الرحم الذي يصل إلى المهبل.

والنساء من جميع الأعمار في خطر الإصابة بهذا السرطان بعد أن يبدأ الجماع الجنسي.

الأخطار التى تؤدى الى حدوث سرطان عنق الرحم على:

التدخين:

أظهرت دراسات عدّة وجود مواد كيميائية ناتجة من تسربات السجائر وغيرها في خلايا رحم المرأة المدخنة.وهذه المواد تضرّ في خلايا الرحم وعنقه وتضعفها وتقلل من قابليتها لمقاومة الالتهابات ، الجراثيم والفيروسات التي تجتاح الرحم.

العرق:

أظهرت العديد من الدراسات أنّ النساء الأفريقيات أكثر عرضة بمرتين من النساء الأخريات.
وأيضا 

تعدد العلاقات الجنسية

الزيادة في الوزن

واستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم

والعوامل الوراثية

والتدخين

وسوء المناعة

تعدد حالات الحمل

والحمل الأول في سن مبكرة

واحدة من الأكثر رعبا الأشياء عن هذا النوع من السرطان هو أنه لا تظهر أي أعراض في مراحله المبكرة.

الا بعد أن انتشار المرض إلى المثانة والكبد والأمعاء أو الرئتين، والأعراض تصبح أكثر وضوحا.

وبكونك امرأة بالغة، إذا لاحظت أي تغيرات غير عادية أو أعراض تؤثر على الأعضاء التناسلية، استشرى طبيبك.

نضع في اعتبارنا دائما أن فرص نجاح معالجة سرطان عنق الرحم هي أعلى إذا تم الكشف عنه خلال المراحل المبكرة. مع استخدام اختبارات عنق الرحم والتطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري ، أصبح من الممكن علاج وكذلك الوقاية من سرطان عنق الرحم.

مع معرفة عوامل الخطر وعلامات التحذير من سرطان عنق الرحم، يمكن أن توفرى على نفسك والآخرين من عمر من المعاناة

وإليكى 10علامات لا يجب تجاهلها للتحذير من سرطان عنق الرحم :

الانتفاخ:

يعد الانتفاخ من الأعراض التي تتعايش معها السيدات، لكن قد يكون من أعراض سرطان المبيض. من الأعراض الأخرى لسرطان المبيض الشعور بألم في البطن وفي الحوض والشعور بالامتلاء سريعا حتى وإن لم تأكل الكثير، فضلا عن مشكلات في البول مثل كثرة دخول الحمام. وإذا كان الانتفاخ يستمر طوال اليوم تقريبا لعدة أسابيع، ينبغي استشارة طبيب. من المتوقع أن يبحث الطبيب في تاريخك المرضي بدقة ويأمر بإجراء فحص بأشعة إكس وتحاليل دم.

النزيف المهبلي:

قد يشير لسرطان عنق الرحم حدوثنوبة مفاجئة من النزيف المهبلي والذي يحدث ويزيد بشكل منتظم. ويمكن أيضا أن يكون النزيف راجعا إلى ظروف طبية أخرى، مثل عدم التوازن الهرموني، وأمراض التهاب الحوض أو وجود عدوى في أجهزة الحوض.

كما ينتشر السرطان إلى الأنسجة المجاورة، فإنها تخلق، الشعيرات الدموية غير الطبيعية الجديدة التي تكسر بسهولة وتتسبب في حدوث نزيف. قد يحدث هذا النزيف بين فترات الطمث، وبعد الجماع الجنسي، بعد انقطاع الطمث وحتى بعد الفحص الحوضي

نزيف بين الدورتين أو أي نزيف آخر غير معتاد.

«تميل النساء في فترة ما قبل سن اليأس إلى تجاهل نزيف ما بين الدورتين». ويملن أيضا إلى تجاهل النزيف من الجهاز الهضمي، معتقدات بصورة خاطئة أنه نزيف الدورة الشهرية. لكن نزيف ما بين الدورتين، خصوصا إذا كانت الدورة منتظمة لديك، يتطلب فحصا، في رأي ليندين. وبالمثل، فإن نزيف ما بعد سن اليأس قد يكون علامة على الإصابة بسرطان التهاب بطانة الرحم.

الم اثناء الجماع

احدى العلامات التحذيرية الهامة من سرطان عنق الرحم ويعتبر هذا العرض اشارة إلى خيارات متقدمة من سرطان عنق الرحم مما يؤدي الى امكانية انتشارة في جميع أنحاء الأنسجة والأعضاء التناسلية ، وقد يرجع الالم لاسباب اخرى ايضا كانتشار عدوى او انتقال امراض جنسية ومن المهم عدم تجاهل هذة الاعراض ومراجعة طبيب للحصول على التشخيص الصحيح

تحليل البول

سرطان عنق الرحم يمكن تشخيصها عن طريق إجراء تحليل البول العادي.

في الحالات التي تم اكتشاف المرض باستخدام البول، وهذا يعني أن الورم قد انتشر إلى الأنسجة المجاورة وانه يجب مراجعة طبيب مختص

نزيف بعد الجماع
مع تطور الورم في عنق الرحم، وكمية الدم يصبح أكثر وفرة، وعدم انتظام ويرافقه ألم في الحوض والعمود الفقري والساقين. بعض المرضى يعانون من تورم في الأطراف السفلية.

في هذه الحالة، كان الورم دخول في المرحلة الأخيرة (الورم النقيلي) ويضيق الأوعية الدموية.

زياداة الإفرازات المهبلية

ووجود رائحة كريهة أوكانت الأفرازات مظهرها غير أعتيادى، يمكن أن تكون علامة على الإصابة أو سرطان عنق الرحم ، فعندما يعاني من سرطان عنق الرحم، ويمكن أن الإفرازات المهبلية تكون ثقيلة، وشاحب لونها، مائل للبني أو مختلطة بالدم. إذا واجهتى هذه الأعراض،توجهى إلى الطبيب على الفور.

ألام في الساق 
النساء المصابات بسرطان عنق الرحم وغالبا ما تواجه التورم والألم في أرجلهم. عندما ينتشر السرطان  فإنه يعوق تدفق الدم الأمر الذي يؤدي الى تورم في الساقين.  والإحساس بالألام مما يجعل من الصعب تنفيذ الأنشطة الخاصة بك يوما بعد يوم.  وجود ألم في الساق لا يعني أنك مصاب بالسرطان.

فقدان الوزن غير المبررة 
كما هو الحال مع أشكال أخرى من السرطان فقدان غير مبرر للوزن يشير إلى سرطان عنق الرحم . في الحالة الأصابة بسرطان عنق الرحم ينتج الجسم بروتينات صغيرة تسمى السيتوكينات التي تكسر الدهون بمعدل أعلى بكثير من المعتاد. وهذا يؤدي إلى فقدان الوزن بغض النظر عن النظام الغذائي الخاص بك

فقدان السيطرة على المثانة
فقدان السيطرة على المثانة هي المشكلة الأساسية عند النساء اللواتي يصبن بسرطان عنق الرحم، ويشير ذلك عادة إلى أن السرطان قد انتشر في أجزاء أخرى من الجسم مما يؤثر على المسالك البولية.
وللوقاية من سرطان عنق الرحم:
يجب على النساء بين 20 و 30 سنة الحصول على فحص كل 3 سنواتالنساء بين 30-65 سنة يجب فحص كل 3 إلى 5 سنوات.
الحصول على تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري قبل وقت مبكر  .
الاقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي.
اتخاذ الخطوات المناسبة لمنع الأمراض المنقولة جنسيا. وهذا يساعد على التقليل من خطر الاصابة بسرطان عنق الرحم. كما أن تقرير طبيّ أميركي صدر مؤخراً وأوصى السيدات بتناول هذه الأطعمة للحدّ من الإصابة بهذا النوع من السرطان.

الشاي الأخضرالشاي الأخضر يساهم في الوقاية من الإصابة بالعديد من السرطانات. كما أنه غني بمركبات تساهم في حماية الحمض النووي من التلف.

الجزر:  يحتوي على المركبات الطبيعية أيضاً، ويمكن أن يساهم بفاعلية كبيرة فى منع نمو الخلايا السرطانية.

السلمون: يحتوي على إحدى مواد إستثنائية تتمتع بخواص مضادة للسرطان، وتحدّ من نمو خلايا الأورام.

الكركم: يساهم في الحدّ من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، وذلك بسبب فاعليته فى تحفيز موت الخلايا المبرمج.

بابايا: أكّدت إحدى الدراسات التي أجريت مؤخراً أن تناول ثمرة واحدة من فاكهة البابايا كل أسبوع قد يساهم بشكل ملحوظ في الحدّ من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.