هل يحبني الله؟!

هل يحبني الله؟!

القسم : فتاوى وأحكام مشاهدات : 27993

ملخص المقال

سؤال يجيب عليه الفقيه الأديب فضيلة الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله

تابعونا على قناتنا على يوتويب ليصلكم كل جديد

هل يحبني الله؟


راودني هذا السؤال ! فتذكرت أن محبة الله تعالى لعباده تأتي لا‌سباب وأوصاف ذكرها في كتابه الكريم..
قلّبتها في ذاكرتي لا‌عرض نفسي عليها،فلم أجد لسؤالي جوابا..
فوجدت أنه يحب “المتقين” ولا‌ أجرؤ أن أحسب نفسي منهم..!
ووجدت أنه يحب “الصابرين” فتذكرت قلة صبري..!
ووجدته يحب “المجاهدين” فتنبهت لكسلي وقلة حيلتي..!
وجدته يحب “المحسنين” وما أبعدني عن هذه..
حينها توقفت عن متابعة البحث؛ خشِيتُ ألا‌ أجد في نفسي شيئًا يحبني الله لا‌جله !
وتفحّصت أعمالي… فإذا أكثرها ممزوج بالفتور والشوائب والذنوب؛ فخطر لي قول الله تعالى: (إنّ الله يحب التوابين) كأنني للتوّ فهمت أنها لي ولا‌مثالي فأخذت أتمتم: أستغفر الله وأتوب إليه، أستغفر الله وأتوب إليه، أستغفر الله وأتوب إليه لعلي أدخل في أحبابه...

الشيخ علي الطنطاوي - رحمه الله -

التاجات