“ملخص المقال

أغلب الأمهات لا يشكل الجماع خطر عليهم و لا أي مشاكل حتى يوم الولادة. هذا لا يؤذي الطفل و لا يؤلمه. الكيس الذي يحيط بالطفل و العضلات المحيطة به في الرحم تحميه. و السوائل التي تسد عنق الرحم تحميه من الإصابه بالبكتريا. حتى و إن حدثت بعض التقلصات في الرحم فهي مؤقتة و غير ضارة.

الجماع اثناء الحمل قد يؤرق البعض لاعتقادهم انه من الممكن ان يؤثر على الجنين بالضرر

فهل فعلا العلاقة الزوجية اثناء الحمل يؤثر على الجنين ؟

أغلب الأمهات لا يشكل الجماع خطر عليهم و لا أي مشاكل حتى يوم الولادة. هذا لا يؤذي الطفل و لا يؤلمه. الكيس الذي يحيط بالطفل و العضلات المحيطة به في الرحم تحميه. و السوائل التي تسد عنق الرحم تحميه من الإصابه بالبكتريا. حتى و إن حدثت بعض التقلصات في الرحم فهي مؤقتة و غير ضارة.

هناك بعض الظروف التي تضطر الأم لتغيير وضعها أو الامتناع و التي يجب على الطبيب إخبارها بها إذا كانت تشكل خطوره على الأم و الجنين .

قد تشعر الأم بألم في صدرها قليلا خاصة في الثلث الأول من الحمل .
 
في الأشهر الثلاثة الأول قد تكون الأم مرهقة جدا و تشعر بالغثيان و الضيق و هذا طبيعي لأنها تمر بتغيرهات فزيائية و قد تعود المرأه لطبيعتها في الثلث الثاني من الحمل. بعض السيدات يعدن للضيق و الملل من الجماع في آخر ثلث من الحمل نتيجة في الزيادة في الحجم و الوزن فتشعر بعد الارتياح و الإرهاق.
هناك إعتقاد خاطئ من بعض السيدات أنها تصبح غير جذابه و ليست جميله في عين زوجها نتيجه لزياده حجب بطنها وأن الرجال لا يرغبون فى اتمام العلاقة الزوجية لكن بعض الرجال يحبون ذلك و يشعرون أنها تبدو جميله في هذا الشكل.
 
قد يفهم الرجل زوجته بشكل خاطئ عند رفضها له باستمرار فينزعج و يظن أنها لا تحبه كالمعتاد, لذا عليها أن تصارحه بمشاعرها تجاهه باستمرار لتطمئنه. من المهم أن يكون هناك لغة حوار بينهما حتى يتفهم الزوج و يقف بجانبها حتى يجتازا هذه المرحلة.
 
هل يتغير الزوج؟
أغلب الأزواج يرون أن زوجاتهم مازالت جذابه تماما مثل ما كانت عليه قبل الحمل, و لكن هناك أسباب كثيرة قد تجعله يتغير أحيانا فترة حملها مثل إنشغاله في التفكير بعبء المسئولية, خوفه أو اعتقاده بأنه يؤذي الطفل.
 
متى تستدعي الطبيب؟
عندما تشعر المرأه بألم أو تقلصات لا يزول بعدها بدقائق.
عندما ترى نزيفا.