“ملخص المقال

تعرف على فوائد تناول الموز فى المقال التالى

كتبت : زهرة تقى

 

الموز من الفواكة الخفيفة والمليئة بالعناصر الغذائية الضرورية والتي لا يستطيع جسم الإنسان الاستغناء عنها، وذلك لاحتوائه على نسب عالية من الفيتامينات والعناصر المهمة، ويكثر استهلاكه من قبل أعداد كبيرة من المستهلكين، لما يتمتع به من مذاق حلو ومتميز لاحتوائه على الفيتامينات، والسكريات البسيطة، والطاقة، والماء، والعناصر المعدنية الضروريّة ومنها عنصر الحديد حيث يتواجد بكثرة في الموز

والموز يعتبر من الفواكه الاستوائية، من الفصيلة العشبية، وهو نوع من النباتات المعمّرة ذات الفلقة الواحدة، يصل ارتفاعه إلى 3-8 أمتار، وأزهاره متواجدة بشكل محمول على الحامل الزهري، وتنقسم لثلاثة أنواع وهي؛ أزهار مؤنثة، وأزهار خنثى، وأزهار مذكرة. تنتشر زراعة الموز في العديد من الدول، ومنها؛ الصومال، وموريتانيا، والسودان، ومصر، وتونس، والمغرب، والجزائر، وتتعدد الآفات التي تصيب الموز، ومنها؛ الأمراض الفطرية، والبق الدقيق، ودودة ورق القطن، والحشرات القشرية الحمراء والسوداء.

فوائد تناول الموز

يعتبر الموز مادة غذائية غنية جداً بالفيتامينات، والأملاح المعدنية، والألياف، حيث يساعد على إمداد جسم الإنسان بالطاقة الحرارية اللازمة له، كما أنّه مقاوم جيد لعدد من الأمراض المختلفة التي تصيب الإنسان، كما أنّ الموز يدعم الجسم، ويعزّز من نموّه، وهو من المواد سهلة الهضم، ومفيد أيضاً في العديد من حالات الإرهاق، ويعمل على تنشيط الدماغ، وقد يشكل في بعض الحالات وجبات غذائية متكاملة خاصة عندما يتم تناوله مع كل من الحليب، والخبز.

بسبب القيمة الغذائية العالية التي يحتويها الموز، فهو يُعتبر الغذاء المتكامل للأم والجنين، فهو يعطي المرأة ما تحتاجه من غذاء خلال فترة الحمل، لذا يُنصح بتناول حبة من الموز بشكل يومي للمحافظة على صحة الأم والجنين.

كما يساعد على التخلّص من الحموضة والغثيان الصباحي، فهو يحتوي على مواد تعادل حموضة المعدة، لذا من أفضل الطرق للتخلّص من متاعب الحمل الصباحبة هي تناول موزة صغيرة قبل النهوض من السرير والقيام بواجبات المنزل.

الموز غني بالبوتاسيوم و بالتالي فهو مفيد جداً لمرضى ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب.

كما يمكن ادخال الموز للرجيم باعتبارها حصة من حصص الفاكهة.

عند تناول الموز يُفرز الجسم هرمون السيروتونين الذي له تأثير مُخدّر ويُساعد على النوم، وعند الشعور بالأرق فإنّ تناول الموز يساعد على النوم بشكل فوري.

يساعد في تخفيف الألم الناتج عن الدورة الشهريّة؛ بسبب احتوائه على فيتامين ب66، ويساعد في تنظيم مستوى سكر الدم الذي يؤثر على المزاج.

يساعد تناول الموز على تحفيز قدرة الدماغ على التفكير، فقد أثبتت الدّراسات أنّ الطلاب الذين تناولوا الموز خلال فترة الامتحانات كان أداؤهم في الامتحان أفضل من الطلاب الذين لم يتناولوه؛ وذلك بسبب احتواء الموز على كمية من البوتاسيوم تساعد في زيادة التركيز والانتباه.

ساعد في علاج حالات الإمساك؛ بسبب احتوائه على الألياف التي تساعد الأمعاء في أداء وظائفها بشكل جيّد دون الحاجة إلى استعمال الأدوية.

مفيد في حالات لدغ الحشرات؛ وذلك عن طريق فرك مكان الإصابة بقشرة الموز الداخلية، ويساعد ذلك في تخفيف الألم وتهيّج مكان الإصابة.

المساعدة في الإقلاع عن التدخين، وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر والفيتامينات، التي تلعب دوراً كبيراً في تخلص الجسم من جميع آثار النيكوتين، عندما يقرر الإنسان الإقلاع عن التدخين، كفيتامين B6،و فيتامين B12، وعنصر البوتاسيوم، والمغنيسيوم

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك