علامات ليلة القدر

علامات ليلة القدر

القسم : الدين المعاملة مشاهدات : 26270

ملخص المقال

نتعرف سوياً على علامات ليلة القدر المختلفة فى شهر رمضان المبارك

تابعونا على قناتنا على يوتويب ليصلكم كل جديد

فضل وعلامات ليلة القدر

• في البداية لم يكن أحدٌ يعلم في أي شهرٍ هي، إنما هي ليلة في السنة كلها، وكان من الصعب كثيراً على الإنسان أن يقوم السنة كلها لا تفوته ليلة.

• أما عن علامات ليلة القدر فقد أُوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنها في رمضان، قال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ)، فأصبح المطلوب لمن يلتمسها أن يقوم شهرًا واحدًا من السنة كلها، وهذا أسهل بكثير، وقد اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم العشر الأول من رمضان ظنًا منه أنها فيها، ثم اعتكف العشر الأواسط ظنا أنها فيها.

• ثم أوحي إليه صلى الله عليه وسلم أنها في العشر الأواخر فاعتكف، ففي الحديث الصحيح (أن رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الْأَوَّلَ منْ رَمَضَانَ ثُمَّ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الْأَوْسَطَ... ثُمَّ أَطْلَعَ رَأْسَهُ فَكَلَّمَ النَّاسَ، فَدَنَوْا منْهُ، فَقَالَ: إِنِّي اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الْأَوَّلَ أَلْتَمِسُ هَذهِ اللَّيْلَةَ ثُمَّ اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الْأَوْسَطَ، ثُمَّ أُتِيتُ فَقِيلَ لِي: إِنَّهَا فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ).

• ثم أوحي إليه أنها في الوتر من العشر الأواخر، فقال صلى الله عليه وسلم: (تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ).

إخوتي إنها ليلة أنزل الله فيها القرآن، ليلة مباركة فُضِّلَت العبادة فيها عن غيرها من الليالي، وتنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة.

ليلة القدر فيها تضيق الأرض بعدد الملائكة ويكون عددها أكثر من حبات الحصى لتؤمن على دعاءنا، ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها وكل من على وجه الأرض يحلم ببلوغ ليلة القدر ويتحري تلك الليلة.

وهناك ثلاثة أحاديث نبوية شريفة عن فضل ليلة القدر يجب على كل منا معرفتها جيدًا:

فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الأواخر من رمضان ويقول : تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان.

وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"؛ متفق عليه.

وعن عائشة أيضا أنها قالت: "يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟"، قال: "قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني".

ولما لهذه الليلة من فضل كبير فإن عامة المسلمين ينشغلون بعلاماتها والتي نجملها فيما يلي:

علامات ليلة القدر : 

1- الشمس تشرق صبيحتها بدون شعاع، وذلك لحديث أُبيّ بن كعب رضي الله عنه أنه قال أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها"، رواه مسلم
وتكون الشمس في صبيحة ليلة القدر ذات ضوء أبيض قويٌّ جدًّا و يشاهده بوضوح أهل البدو والريف.

2- الرياح تكون ساكنة بمعنى أنه ليس هناك عواصف والجو يسوده الهدوء

3- السماء صافية خالية من السحب

4_ الطمأنينة والراحة في القلب

5- الإنشراح في صدر المؤمن

إخوتي إعلموا أن الدقيقة في ليلة القدر هي افضل من شهر ونصف فيما سواها فلابد من اغتنام تلك الليلة.

اللهم بلغنا ليلة القدر .. اللهم آمين.