“ملخص المقال

طرق الوقاية وعلاج برد الرحم

كتبت : زهرة تقى

برد الرحم تعانى منه بعض السيدات وهو يسبب لهن ألم شديد أسفل البطن وأيضا بالظهر كما يؤثر بشكل مباشر على تأخير الإنجاب حيث أنه يمنع البويضة من الوصول لدرجة الحرارة المناسبة للتلقيح .

وللوقاية علاج برد الرحم يراعى الآتى :

1- يجب عدم ترك الملابس مبتلة علي الجسم ويجب تغييرها بملابس جافة سريعًا؛ حتى لا يبرد الجسم مما يقلل من درجة حرارة الجسم من الداخل، ويؤدي للإصابة ببرد الرحم.

2- غسل المنطقة الحساسة بالماء البارد مما يسبب الشعور بالبرد في الرحم والآلام في منطقة أسفل البطن.

3- يُفضل تجنب تناول المشروبات المثلجة بكثرة خاصةً أثناء فترة الحيض؛ لأن في هذه الفترة يكون الجسم حساس جدًا ويجب تدفئته والمحافظة علية، كما يُفضل تناول المشروبات الدافئة في هذه الفترة.

4- تجفيف الشعر جيداً عند أخذ دوشاً قبل الخروج من المنزل، لأن مسامات فروة الرأس تكون مفتوحة وبالتالي سهولة الإصابة بالبرد.

5- تجنب السباحة في فترة الحيض، فجسم المرأة في فترة الحيض يكون حساساً ويفتح عنق الرحم وأي تغييرات في درجة الحرارة يؤدي إلى إصابة الأجزاء الداخلية بالمشاكل ومن ضمنها الرحم، فعند البقاء لفتراتٍ طويلةٍ في الماء تتسرّب البرودة عبر عنق الرحم إلى الرحم.

6- وضع القدمين في الماء الدافىء أو الساخن لمدة ثلث ساعة يومياً، فذلك يساعد على تدفئة الجسم كاملاً، والتخفيف من الآلام المرافقة لبرد الرحم.

7- ولتدفئة منطقة البطن يُمكنكِ وضع كيس من المياه الدافئة على منطقة البطن والظهر إلى أن تشعرين بتدفئة تلك المنطقتين؛ لأنهما سوف ينقلان السخونة إلى منطقة الرحم مما يعمل على تدفئة الرحم أيضًا والتخفيف من برودته.

8- الابتعاد عن الجلوس على الأرضيات المبتلة، أو المشي على السراميك بأقدام عارية، أو الجلوس على الكرسي والأقدام تلامس أرضية باردة.

9- لبس الملابس الخفيفة في الأجواء الباردة، مما يسرّب البرودة إلى الرحم من خلال السرة، فالرحم جزء حساس جداً.

10- وضع الزنجبيل على منطقة السرة، هذا يُساعد أيضًا في تدفئة البطن والتخلص من برد الرحم، أو يُمكن غليانه بمفرده وتناوله يوميًا على الريق مما يُساعد على التخفيف من برد الرحم.

11- تناول مشروب الحلبة وهو دافئ يؤدي إلى التخفيف أو التخلص نهائيًا من برد الرحم؛ لأن الحلبة من النباتات التي تُفيد الجسم بشكل عام وتخفف أيضًا من آلام الظهر والبطن الناتجة من برد الرحم.

12- تناول مشروب الحلبة وهو دافئ يؤدي إلى التخفيف أو التخلص نهائيًا من برد الرحم؛ لأن الحلبة من النباتات التي تُفيد الجسم بشكل عام وتخفف أيضًا من آلام الظهر والبطن الناتجة من برد الرحم.

مقالات ممكن أن تعجبك