“ملخص المقال

بعض العلاجات التكميلية والبديلة مفيدة في علاج سرطان الحلق وقد تساعدك على التعامل مع التشخيص ومع الآثار الجانبية، وعليك التحدث مع طبيبك عن خيارات العلاج.

بعض العلاجات التكميلية والبديلة مفيدة في علاج سرطان الحلق وقد تساعدك على التعامل مع التشخيص ومع الآثار الجانبية، وعليك التحدث مع طبيبك عن خيارات العلاج.

العلاجات البديلة التي قد تجدها مفيدة تشمل ما يلي:

العلاج بالإبر

العلاج بالتدليك

التأمل

تقنيات الاسترخاء

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون تشخيص مرض السرطان مدمرا، وسرطان الحلق يؤثر على جزء من الجسم الذي هو أكثر حيويه للأنشطة اليومية مثل التنفس والأكل والحديث. 

بالإضافة إلى القلق حول كيفية تأثر هذه الأنشطة الأساسية، قد تكون قلقا أيضا بشأن العلاجات وفرص البقاء على قيد الحياة.

يمكنك اتخاذ خطوات لتشعر أكثر في السيطرة والتعامل مع تشخيص سرطان الحلق ،عليك محاوله تعلم ما يكفي عن سرطان الحلق لاتخاذ قرارات العلاج ، وقم بكتابة قائمة الأسئلة لطرحها على طبيبك في موعدك التالي.

 واسأل طبيبك عن مزيد من مصادر المعلومات حول السرطان، ومعرفة المزيد عن حالتك المحددة قد تساعدك على الشعور بالراحة عند اتخاذ القرارات العلاجية.

وأيضا العثور على شخص قريب منك للتحدث معه. 

وابحث عن مصادر الدعم التي يمكن أن تساعدك على التعامل مع المشاعر التي تشعر بها، قد يكون لديك صديق مقرب أو أحد أفراد العائلة المستمع الجيد كذلك رجال الدين والمستشارين هي خيارات أخرى.

العناية بنفسك أثناء علاج السرطان، حيث يجب عليك الحفاظ على جسمك صحي أثناء العلاج، وتجنب الإجهاد الإضافي، والحصول على قسط كاف من النوم كل ليلة بحيث تستيقظ وانت لديك الشعور بالراحة، وخصص وقتا للاسترخاء مثل قراءة كتاب.

وأيضا الحفاظ على جميع مواعيد المتابعة الخاصة بك، حيث سيقوم طبيبك بعمل جدول للمتابعة كل بضعة أشهر خلال العامين الأولين بعد العلاج، وبعد ذلك يقل كثيرا.

امتحانات المتابعة يمكن أن تجعلك عصبيا، لأنها قد تذكر بالتشخيص الأولي والعلاج، وقد تخشى أن السرطان قد يعود، ونتوقع بعض القلق حول الوقت من كل زيارة متابعة، وعليك تخطيط المستقبل لإيجاد أنشطة الاسترخاء التي يمكن أن تساعد في إعادة توجيه عقلك بعيدا عن مخاوفك

الوقاية:

 

ليس هناك طريقة مؤكدة لمنع حدوث سرطان الحلق. ولكن من أجل الحد من خطر الإصابة بسرطان الحلق، يمكنك:

التوقف عن التدخين أو عدم بدء التدخين، وإذا كنت تدخن، عليك إنهاء هذا الامر، وإذا كنت لا تدخن لا تبدأ فيه ابدا، ووقف التدخين يمكن أن يكون صعبا جدا لذلك عليك الحصول على بعض المساعدة، ويمكن لطبيبك مناقشة فوائد ومخاطر العديد من استراتيجيات التوقف عن التدخين، مثل الأدوية ومنتجات استبدال النيكوتين والمشورة.

اتباع نظام غذائي صحي كامل من الفواكه والخضروات، والفيتامينات ومضادات الأكسدة في الفواكه والخضروات قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الحلق، وتناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الملونة.

حماية نفسك من فيروس الورم الحليمي البشري، حيث يعتقد أن بعض سرطانات الحلق سببها فيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

كتبت : زهرة تقى

مقالات ممكن أن تعجبك