“ملخص المقال

دراسة تحذر من خطورة الهواتف الذكية على عين طفلك

كتبت : زهرة تقى


حذرت دراسة جديدة من الهواتف الذكية؛ لأنها تؤدي إلى أضرار بالغة لعيون الأطفال، وقد تسبب العمي فحذر الأطباء من أن الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت على هواتفهم الذكية وأجهزة الكمبيوتر قد يكونون أضخم عرضة لخطر الإصابة بأمراض جفاف العين. وأظهر الباحثون من مستشفى جامعة تشونغ أنغ في سول أن زيادة التعرض لإضاءة الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر يمكن أن يترافق مع إصابة الأطفال بمشاكل العيون مثل الجفاف، الحكة، الالتهابات.
كما أكدت الدراسة أن وفقاً لما نشره موقع "BMC" المتخصص في طب العيون.
وكشفت الدراسة أن مرض جفاف العيون، يحدث عندما لا تنتج العينين ما يكفي من الدموع، ومن أعراضه احمرار العينين، والانتفاخ، وغالبا ما يصيب كبار السن.
وأكد الأطباء الذين قاموا بالدراسة، أن خطر الإصابة بمرض جفاف العين يزداد عندما نحدق في الشاشات، حيث تتبخر الدموع من العيون، بشكل أسرع.
أجريت الدراسة على 916 من الأطفال الكوريين، تتراوح أعمارهم بين 7 و 12 عاما، تم عمل فحص للعين ضم على التعرض لضوء مصباح خافت على فترات متقطعة.
بالإضافة إلى استبيان يجيب عليه الأطفال وأسرهم يتألف من أسئلة حول مجموع مرات استخدام الأجهزة الذكية، وعدد مرات النشاط في الهواء الطلق، وأساليب التعلم. وقد تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين 630 طفلًا من المناطق الحضرية، و 286 من المناطق الريفية.
هذا وقد تم تشخيص ما مجموعه 8.3 في المائة من الأطفال من الفئة الحضرية بالإصابة بمرض جفاف العين، مقارنة مع 2.8 في المائة في المجموعة الريفية.وتبين أن نسبة 97% منهم مصاب مرض جفاف العين، بسبب تعرضه للهواتف الذكية ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات في اليوم، مقارنة مع 37 دقيقة يوميًا لنسبة 3% مع الأطفال الذين   لم يصابوا بأي أعراض واستمتعوا بالنشاط في الهواء الطلق.
وكان الطلاب الأكبر سنًا في المناطق الحضرية يعانون من عوامل خطر أعلى ومدة أقصر من النشاط في الهواء الطلق..

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك