“ملخص المقال

تعلم كيف تدير مصروف البيت

 

كتبت : زهرة تقى 

أنت بحاجة حقيقية إلى اعتماد إستراتيجية جديدة لتتحكم في مصروف البيت بدون خسائر!
 يجب أن يكون الأمر جهداً جماعياً يشارك فيه كل أفراد العائلة، مع أن الأمر قد يكون صعباً في بعض الأحيان، خصوصاً في حالة العائلات الكبيرةمن أفضل الطرق التي تعلم الأولاد مهارة الإنفاق بحكمة وعقلانية هي بتحميلهم مسؤولية إنفاقهم كاملة، وبذلك يتعلمون توفير المال، ويشعرون بقيمته بصورة أكبر بكثير مما لو أعطيتهم ما يطلبون فحسب. في حالات كثيرة يتعلم الأولاد ادخار المال، وبذلك يساهمون هم أيضاً في التحكم في إنفاق الأسرة.
ولتتحكم في مصروف البيت، من الأفضل أن يكون هنالك شخص واحد فقط مسؤول عن الصرف، بحيث يقوم بتسليم أفراد العائلة ما يحتاجونه من مال
خبراء المال يرون أن واحدة من أفضل طرق التحكم في مصروف البيت هي بتتبع مسار مصروف البيت. صحيح أنه عندما يتعلق الأمر بالعائلة فكل شهر مختلف تماماً عما سبقه، ولكل شهر مصروفاته، إلا أنه يمكنك البدء بتدوين كل تعاملاتك النقدية لشهرين أو أكثر. لا نعني بهذا أن تعد مخططاً نقدياً، ولكن مجرد تتبع لمسار مصروف البيت، بحيث تعرف أين تصرف كل فلس من أموالك، وتتبع مصروفات كل فرد من العائلة على حدة، بما فيهم أنت.
مجرد نظرة فاحصة لهذا المسار ستجعلك تعرف أين هو المكان الصحيح الذي تضع فيه أموالك، وأين تخطيء، وتبذر وتخرج عن حدود مصروف البيت المعقولة. فكر مثلاً فيما لو قللت من مرات تناول الطعام في المطعم من 6 مرات شهرياً إلى مرة واحدة، فكم من المال ستوفر لدراسة أولادك في المستقبل، أو لقضاء الإجازة الصيفية في منتجعٍ عائلي محبب لهم. فكر ماذا لو وفرت اليوم 200$ شهرياً، كم ستصبح بعد عامين أو 5 أعوام أو أكثر.
حاول أن تقوم ببعض الخطوات العملية لتقلل من النفقات إذا شعرت أنك تصرف أكثر مما يجب، كأن تقلل من فواتير الهاتف أو استخدام البطاقات الائتمانية.
كذلك حتى تنجح في التحكم في المصروف عليك أن تعلم قبل كل شيء أنه لا يجب أن تمسك بزمام الأمور لوحدك، فهذا فهمٌ خاطئ تماماً.. يجب أن يكون الأمر جهداً جماعياً يشارك فيه كل أفراد العائلة، مع أن الأمر قد يكون صعباً في بعض الأحيان، خصوصاً في حالة العائلات الكبيرة.

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك