“ملخص المقال

تحولت من لقب فتاة قبيحة لجميلة تخطف الأنظار

كتبت : زهرة تقى

ماريانا ميندز، فتاة برازيلية تبلغ من العمر24 عاما ًولدت بوحمة سوداء ضخمة على وجهها وتعرضت لمضايقات كثير بسببها فى الصغر ورغم ذلك تحدت الجميع ورفضت إزالتها لانها إعتقدت دائما تعتقد أن الوحمة تجعلها فريدة من نوعها.


وقالت أنها خضعت في الخامسة من عمرها لعلاجات بالليزر للحد من ظهور الوحمة، حيث خشيت والدتها من تعرضها للتنمر، لكن بدلاً من شعورها بالحرج من وجهها، وأضافت أنها تشعر بأنها جميلة ومختلفة تماما عن الآخرين، ولم تهتم يوما بما يقوله الناس أو تحديقهم في وجهها
 أدركت تميزها وأظهرت ذلك في العديد من جلسات التصوير وعبر متابعيها على مواقع التواصل الإجتماعى عن مدى جمالها وأن الوحمة ذادتها تميز وجمال.

 

 

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك