تجنبوا هذه الأطعمة لأنها  تؤخر الحمل

تجنبوا هذه الأطعمة لأنها تؤخر الحمل

القسم : مشاهدات : 41964

ملخص المقال

نوعية الغذاء تؤثر كثيرا في خصوبة المرأة، وحتى أنها قد تؤدي لنفس النتيجة مع الرجل كذلك، لذلك وجب التعرف على هذه الأطعمة لتجنبها قدر الإمكان من قبل الرجل والمرأة.

تابعونا على قناتنا على يوتويب ليصلكم كل جديد

وفي ما يلي ذكر لأهم هذه الأطعمة والتي تؤثر بطريقة سلبية على خصوبة المرأة.

 
•اللحوم المصنعة 
 
فهي تؤدي لإرتفاع الدهون بنسبة عالية في الدم، والتي تؤدي بدورها إلى إرتفاع هرمون الذكورة، وبالتالي تقليل الخصوبة عند المرأة، لذا وجب الإمتناع عنها لتجنب أثرها كما أوصى الأطباء المتخصصون بذلك، كما يتعين على المرأة الباحثة عن الحمل تقليل كمية الدهون الضارة قدر الإمكان، ومن مصادرها المختلفة.
 
•المعلبات 
 
إضافة إلى ضررها على الصحة فهي تحتوي على هرمونات أنثوية عالية تؤثر على هرمون الذكورة لدى الرجال، وذلك وفقا للدراسات المعنية بذلك وبتحليل المادة المستخدمة لحفظ المعلبات.
 
•المياه الغازية، والمشروبات المحتوية على كافيين
 
لإحتوائها على أملاح عالية، وهي تؤدي لإحتباس السوائل بالجسم، وبالتالي التأثير على الهرمونات، كما أن للكافيين أثر ضار على خصوبة المرأة والرجل على حد السواء، فالإعتدال مطلوب تجنبا لتلك الآثار، وقد أكدت ذلك بعض الدراسات التي تناولت أثر الكافيين على خصوبة المرأة بوجه خاص إذ أثبتت أن المبالغة في تناول الكافيين عن الكميات المعتدلة تقلل من فرص حدوث الحمل بنسبة 27%، وخصزصاً القهوة فهي تؤثر على معدلات التخصيب لدى النساء بإنتاج بويضات غير صالحة، كما أن مبالغة بعض الرجال في تناولها أيضا يضر بصحة الحيوانات المنوية وفقا لما أشارت له دراسة معنية سابقة.
 
•الوجبات السريعة 
 
والتي تعد بطريقة غير صحية، وتزيد فيها نسبة الدهون، وقد أثبتت الدراسات قوة تأثير مثل هذه الوجبات على معدلات الخصوبة لدى كل من المرأة والرجل، فالدهون العالية التركيز تضر بصحة الحيوانات المنوية وتسبب سمنة للمرأة وفي مناطق مختلفة للمرأة أخطرها منطقة البطن، لتراكم الدهون على المبيضين.
 
لذلك، فإذا كنت ترغبين في الحمل، عليك الإهتمام كثيرا بما تأكلين أنت وزوجك فأملكما واحد وهدفكما واحد كذلك، لذلك وجب الإعتماد على غذاء صحي غني بالألياف والخضروات قدر الإمكان والبعد عن الأكلات مرتفعة السعرات الحرارية والأطعمة الضارة، وأيضا ممارسة الرياضة ويمكنك التابعة مع خبير تغذية حتى يتم فقد الوزن بطريقة سليمة وصحية، حتى لا تتأثر المعادن والفيتامينات الموجودة بالجسم ولا تهدر بإتباع طرق خاطئة لتخفيف الوزن.
 

التاجات