“ملخص المقال

أمر مذهل نادرة الحدوث .. أنجبت أم سورية طفلها تزامناً مع إبنتها فى نفس التوقيت تماماً ..

فاطمة بيرينجي (42 عاما) وابنتها غادة بيرينجي (21 عاما) (من أصول تركمانية) قد فرتا من سوريا قبل 3 سنوات بسبب الأزمة، ولجأتا إلى ولاية قونيا بمنطقة الأناضول.
وفى حدث مدوى ونادر الحدوث بالعالم أن تقوما الأم وأبنتها بولادة طفليهما فى نفس التوقيت تماماً مما أصاب الأطباء بالدهشة الشديدة!!

وكان ذلك بعد أن قام أطباء أتراك إجراء عملية قيصرية لهم في ولاية قونيا وسط تركيا.
ويقول الأطباء .. أن هذه هي المرة الأولى في العالم التي تلد فيها أم وابنتها في نفس التوقيت بعد متابعتهما لحالتهما الصحية، فوضعتا مولوديهما في نفس اللحظة، وبنفس المستشفى بعمليتين قيصريتين متزامنتين.
وأطلقت فاطمة وابنتها غادة على مولوديهما اسم رجب ، وطيب، كإهداء وتعبيراً عن حبهما للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كتبت : زهرة تقى

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك