كيف تتحكم فى الهوس التقنى عند الاطفال

كيف تتحكم فى الهوس التقنى عند الاطفال

القسم : تربية الأطفال مشاهدات : 14855

ملخص المقال

في الوقت الحاضر، من المتوقع أن يطلب منك ابنك هاتفًا محمولاً، أو حاسوبًا لوحيًّا، أو إكس بوكس، أو أي شيء آخر مما أصبح معتادًا أن يمتلكه أي طالب في مثل سنّه.

تابعونا على قناتنا على يوتويب ليصلكم كل جديد

في الوقت الحاضر، من المتوقع أن يطلب منك ابنك هاتفًا محمولاً، أو حاسوبًا لوحيًّا، أو إكس بوكس، أو أي شيء آخر مما أصبح معتادًا أن يمتلكه أي طالب في مثل سنّه.

التكنولوجيا في كل مكان حولنا، وهي نعمة منحنا إياها؛ فنحن كآباء وأمهات نمتلكها بطبيعة الحال، ونسمح لأطفالنا باستخدامها، حتى من قبل أن يتملكوا مثله، فأمثالهم يسمح لهم باصطحاب الحواسيب اللوحية، وكذا السبورات الذكية في مدارسهم.

ولا يمكننا إنكار أن الوسائل التقنية الحديثة أضحت إحدى المتطلبات الضرورية التي لا غنى عنها مستقبلاً؛ ففي هذه الحقبة التقنية - إن صح التعبير - يحرص الأطفال حرصَا شديدَا على أن يكونوا على قدم المساواة مع أقرانهم، في وقت أصبح أشد أنواع العقوبة قسوة هي انتزاعها وحرمانهم منها.

حقيقة، نحن لم نعد نمثل لهذا الجيل الناشئ أكثر من كائنات أكبر منهم سنًّا، ومن المفترض أن نعلمهم القيم، ونمنحهم الأمن والتعاطف وحتى القيادة، علاوةً على ذلك فإننا نقوم بتشجيعهم لكي يتعلموا شيئًا جديدًا بدلاً من استخدامهم المفرط للتكنولوجيا دون طائل والذهاب إلى المتنزهات أو المكتبات، أو حتى حديقة الحيوانات.

كل يوم في حياة صغارنا يشكل فرصة جديدة للتواصل بشكل أفضل مع أنفسهم ومع غيرهم؛ ماذا عن استغلالها في كتابة الخطابات لجدودهم، أو حتى منحهم الوقت من خلال بعض الألعاب حتى لو كانت قديمة بعض الشيء، أو لمجرد التحدث والمناقشة على العشاء.

الهوس التقنى عند الاطفال

إليكم ثماني نقاط ربما تساعدكم في التخفيف من آثار التكنولوجيا على حياتنا:

1 - لا مكان للهواتف المحمولة في وقت العشاء أو الأحاديث العائلية.

2 - ألزمهم بوقت محدد وواضح لاستخدام التقنيات بالمنزل.

3 - اطلب منهم تقارير أو أهدافًا بحثية أو علمية عن شيء ما؛ حتى ينشغلوا بخياراتك ويتبنوا وجهة نظرك في استخدام هذه التكنولوجيا.

4 - قم بتعليمهم كيفية إنشاء مدونات فعالة على الإنترنت أو "يوتيوب" ليعبروا عما تعتمل به نفوسهم وقم بمتابعتهم.

5 - إذا كان لديك جراج قديم فاعرض عليهم فكرة أن يقيموا معرضًا لبيع الألعاب القديمة التي لم يعودوا يستخدمونها والاستفادة بالأموال واستثمارها في شيء جديد ومفيد.

6 - قم بالتركيز على التواصل البصري؛ فهو ذو أهمية قصوى في عالمنا التقني الحديث، ويعول عليه كثيرًا في إجبار من حولك على ترك ما بيده والتركيز في الحديث.

7 - ازرع فيهم خلق حسن الجوار، وشجّعهم على مدِّ يد العون للغير، خاصةً كبار السن والعجائز.

8 - قم باستحداث ألعاب منزلية في المساء تجمع كل أفراد الأسرة، لا يهم ما هي اللعبة بقدر التأثير المقصود منها والخروج بحالة من الترابط الأسري.

وفى النهاية.. لا تتوقع عزيزي القارئ أن يقابَل مجهودك بالقبول أو أن يكلل بالنجاح بسهولة ويسر، بل سيواجهونه بشدة في البداية، لكن مع الوقت والمرونة اللازمة سوف تصل إلى نتائج مرضية بإذن الله، ومن الممكن أن تمنح طفلك يومًا مفتوحًا لاستخدام التكنولوجيا دون حد أقصى كمكافأة له على التزامه مرةً واحدةً أسبوعيًّا، وفي اعتقادي فإنك سوف تشهد تحولات كبيرة في سلوكياتهم.