“ملخص المقال

أمل حجازى تحسم الجدل بنشر صورها بالحجاب مؤكده قرارها إعتزال الغناء وترد على مهاجمين قرارها بقوة وتهنئة حلا شيحة لها على قرار الإعتزال .

تصدرت المطربة اللبنانية الجميلة أمل حجازى محرك البحث الشهير جوجل ، كأكثر الكلمات بحثا خلال الأيام الماضية، بعد إعلانها فى مفاجأة مدويه وغير متوقعة عبر حسابها الشخصى بمواقع التواصل الإجتماعى " تويتر " و " فيس بوك " قرارها الحاسم اعتزال الغناء وارتداءها الحجاب .

فكتبت: "أردت اليوم أن أعلن اعتزالى هذا النوع من الغناء وارتداء الحجاب شكرا لكل شخص كان يحب فنى والذى يحبنى حقا هو من يتمنى لى السعادة الداخلية التى وصلت إليها الآن ليست كأى سعادة مررت بها من قبل جعلنى الله انا وانتم من اهل الجنة وهدانى وهداكم جميعا لحب الخير وطريق النور كان هذا القرار فى يوم عرفة الحمدلله على هذه النعمة..أمل حجازى".

وأضافت : "اخيرا يا رب استجبت لدعواتى يا ارحم الراحمين.. منذ سنوات وانا داخلى يتألم بين الفن الذى كنت اعشقه ولم اكن امتهنه كمهنة بل كان هواية وبين الدين على الرغم من اننى كنت قريبة داخليا من الله عز وجل ولكن بينى وبين نفسى كنت اعيش هذا الصراع وكنت أطلب من الله دائما الهداية الكاملة".

وكتبت عن نظرتها للفن انها لن تبتعد عن الفن بشكل تام فقالت : "اننى لا انتقص من مهنة الفن أو الفنانين فهناك طبعا الفن المحترم وفنانين محترمين كثر ولكنى اتكلم عن ذاتى  أننى الآن اشعر باننى فى عالم آخر وسعيدة كل السعادة به وسيكون لى بإذن الله اطلالات قريبة بشكل آخر".

وقام خبير التجميل سامر خزامي عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، بنشر صورة لها وهي مرتدية الحجاب و كانت هذه الصورة الرسمية الأولى لها بالحجاب.

وقد لاقى قرار ارتداءها الحجاب ترحيباً لدى بعض محبّيها ومنهم الممثلتين هند صبري و حلا شيحة.

كما طالتها موجة انتقادات حادة ردت عليها بقول الآتى :«الحجاب شئ جميل جدا للمرأة بنظري في كل الأديان فالسيدة مريم عليها السلام والقديسات دائما نصورهم في زي الحجاب فانا برأي انه وقار وجمال للمرأة، واكرر قولي أن هذه مسألة شخصية لكل امرأة وفي النهاية الحجاب يجب أن يكون داخليا قبل أن يكون خارجيا مع حبي وتقديري»

كتبت : زهرة تقى

مقالات ممكن أن تعجبك