“ملخص المقال

أسرار عجيبة عن مجسد دور "وحشى" قاتل سيدنا حمزة بفيلم الرسالة

فيلم الرسالة يعتبر من أضخم وأرقى الأعمال السينمائية العربية فهو رائعة من روائع المخرج العالمى مصطفى العقاد وتم إنتاج الفيلم بميزانية ضخمة وبدقة تليق بالسيرة النبوية الشريفة حيث أن هذا الفيلم يتكلم عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم منذ ولادته إلى مماته وموقف الكفار والمشركين منه ومعاملتهم له ولصحباته رضى الله عنهم وأرضاهم أجمعين.

وشارك فى هذا الفيلم مجموعه كبيرة جدا من الفنانيين والفنانات المصريين والعرب وعلى رأسهم الفنان عبد الله غيث والذى قام بدور حمزة بن عبد المطلب أشهر شخصيه فى هذا الفيلم والفنان وجدى العربى والفنان حمدى غيث ومجموعه كبيرة من الممثلين الغير مصريين من سوريا والأردن وليبيا.

ومن بين عمالقة الفن برز ففي مشهدين صغيرين فنان لم يكن معروفها ولكنه علق بذهن المشاهدين بإدائه المشهد وهو الممثل الليبى "على سالم قدارة" الذى أدى دور "وحشى" قاتل سيد الشهداء سيدنا حمزة بن عبد المطلب فى فيلم الرسالة ..
وقال معلقاً على دوره في احد اللقاءات الصحفية انه ليس ممثل وانما كان فني كهرباء يعمل في الفندق الذي نزل فية مصطفى العقاد مخرج فلم الرسالة..
 فاختاره لتمثيل الدور الذي تردد كثيراً فى قبوله ..

وأضاف مفاجأة عجيبة أن أمه العجوز طردته من بيتها بعد أن شاهدته وهو يقتل سيدنا حمزة في المشهد الشهير فى الفيلم ولم يرجع إلى البيت مرة أخرى الا بعد ان استعان بشيوخ دين وأناس معروفين من المنطقة كى تعفو والدته عنه.

كتبت : زهرة تقى

كلمات مفتاحية

مقالات ممكن أن تعجبك