“ملخص المقال

كثيرا لايعرفون التمييز عند شراء اللحم أنواعه المختلفه لان كل جزء يخرج من جسد الذبيحة له طريقة طهى مختلف لأن هناك قطع كثيرة الدهون و اخرى كثيرة الالياف فيكون طهيها بالطريقة السليمة ألذ و اشهى وعموما أطيب اللحم ما جاور العظم.

كتبت : زهرة تقى


الرأس:
وتسمى بلحمة الراس، ونستخرج منها اللسان والمخ وبعض قطع اللحم، ينظف اللسان ويقشر ويسلق ويحمر،أما المخ يسلق سلقًا خفيفًا ويحمر بالبيض والبقسماط، أو يحمر بإضافة الفلفل الألوان و الثوم الأخضر مع البهارات ،أما لحمة الرأس، فيمكن إعدادها في صينيه.


الرقبة:
وتسمى بالدوش، وهي جزء غني باللحم السميك، تقطع وتسلق.


الكتف:
يسمى أيضا بالزند، وهي قطعة قوية ودسمة، ذات نسيج لحم خشن، و متداخلة مع عظام الكتف، تحتاج إلى وقت طويل في الطهي وتستخدم في السلق.


الضلوع:
المسمى الشهير لها الريش ،تمتد الضلوع من الكتف إلى البطن وهي غنية باللحم، هي لذيذة الطعم لما تحتويه من عصارة وسوائل كثيرة لقربها من العظم، وتصلح للشواء، أو تطبخ في الفرن.

بيت الكلاوي:
جزء أقل كثافة ونسيجه ناعم لذلك نأخذ منه قطع الستيك و الفيلية، و لا يحتاج إلى وقت في الطهي وغني بنكهته الخاصة، فلا يتطلب كثير من التتبيل وهو الأكثر استخدامًا في أجزاء الذبيحة .


وش الفخذ :
تتشابه بعض الشيء مع لحمة الكتف من حيث أنها سميكة وخشنة وتستخدم في السلق.


موزة الفخذ:
قطعة قليلة الدسم ومتكدسة اللحم نستخرج منها قطع الإسكالوب، والباقي يقطع إلى قطع صغيرة لعمل كباب الحلة أو للطهي العادي، لكونها لا تحتاج لوقت أثناء الطهي.


الجنب:
وتسمى هبرة البطن، وتقطع إلى قطع مستطيلة ورقيقه وتؤخذ منها شرائح الاستيك.


الصدر :
هو أسفل الضلوع، و ممتلئ بالدهون ويمكنك استخدمه في الفرم لما يحتويه من دهون أو يمكن استخدامه في عمل الطواجن الدسمة .


موزة الذراع:
قليلة الدسم وقليلة اللحم وتشوى بالفرن، بعد إزالة العضل منها أو ما يسمى ، بالدهن الفضي، لكونه يشد بمجرد أن يلمس النار، أو تستعمل في الطهي والفرم .


الذيل:
و المشهورة  بالعكاوي، ينزع عنها الجلد وتقطع إلى حلقات وهي مليئة بالعظم وقليلة اللحم وتسلق، ثم تحمر أو توضع بالفرن، كما تستخدم في عمل الطواجن.


الأرجل:
أو الكوارع، وتختلف الأرجل الأمامية عن الخلفية من حيث الطعم والدسامة ويفضل الأرجل الخلفية في عمل الكوارع حيث تنظف من الشعر وتسلق مع التوابل وتخلى من العظم بعد السلق وتقطع .


الأمعاء:
وتسمى الأكلة الشهيرة ” الممبار” ، توجد بداخل جسد الذبيحة، تنظف جيدًا وذلك بقلبها من الداخل وغسلها جيدًا بالملح والخل، ولها العديد من الحشوات، ثم تسلق و تحمر في الزيت.


الكبدة :
لتقطيعها جيداً، يجب أن تتجمد بعض الشيء، و تقطع إلى شرائح رفيعة لتنضج بشكل أسرع مع التوابل ، بصحبة الطحينة.


الكلاوي والقلب والطحال:
يسلقوا جميعًا ويقطعوا حلقات ويتم تحميرهم ويقدموا مع الكبد في وجبة الإفطار .


الكرشة:
وهي معدة الذبيحة تستخدم في عمل طاجن بالحمص في الفرن


الفشة :
وهي بجوار الأمعاء وتكون هشة وخفيفة، تسلق ثم تقطع.

مقالات ممكن أن تعجبك